••((¯°·._.• منتديات عراق المحبة •._.·°¯))••
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم اذا كنت عضوا فيرجى تسجيل الدخول .واذا كنت لم تسجل بعد تفضل بالتسجيل مع منتديات عراق المحبة

••((¯°·._.• منتديات عراق المحبة •._.·°¯))••

منتدى ترفيهي علمي فني ثقافي للجميع
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المُسامحة ضد منطق البشر .... ولكن! الأب يوسف جزراوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لندا قرانا
عضو جديد
عضو جديد


انثى
البرج : الحمل

عدد الرسائل : 5
العمر : 36
مكان الاقامة الحالي : امريكا
علم دولتك :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
طاقة العضو :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 0
نقاط العضو : 15
تاريخ التسجيل : 07/06/2009

مُساهمةموضوع: المُسامحة ضد منطق البشر .... ولكن! الأب يوسف جزراوي   الأحد يونيو 07, 2009 7:23 pm

المسامحة ضد منطق البشر .... ولكن!

كنتُ متالمًا جدًا من أحد الاصدقاء . سامحته كثيرًا واعطيته فرص أكثر لكيما يغير سلوكه، ولكن كما يقول المثل العراقي :" العادة التي في البدن لا تزول الا في الكفن".
بشريًا وجدت صعوبة قصوى في مسامحته ..... وما ان عدت إلى كلمة الحياة ( الإنجيل) وقرأت بعضًا من أقوال السَيّد المسيح ؛ سَيّد السلام عن المسامحة والغفران تطهري قلبي وفكري، فعدلت عن رأيي وأنتابني سلام داخلي وصليت لأجله ..... وإليكم بعضًا من أقوال الرب يسوع في المُسامحة:
• ( إن لم تغفروا للناس لا يغفر لكم ابوكم زلا تكم) ( متّى 6/15).
• ( إذهبْ وصالح أخاك أوْلاً ثّم تعال وقرَّب قربانك)( متّى 5/24).
• ( احبوا اعدائكم وصلّوا من أجل مضطهديكم )( متّى 5/43_44).
لم يكتفِ يسوع بالوعظ والارشاد عن المسامحة ، بل كان القدوة في مسامحة الاخَرين والصفح عن صالبيه على الصليب وهو يعاني اقسى وأشد انواع العذاب " إغفرْ لهم يا أبتِ لأنّهم لا يعلمون ما يفعلون" ( لوقا 23/ 34).
لأشكّ في أنّ المُسامحة هي ضد منطق البَشر ، لذا أنه لمنَ الصعب علينا في بعض الاحيان كبشر، ان نُسامح مَن ظلمنَا وشوه صورتنا وإساء إلينا بدافع البغض والغيرة والمنافسة والتعصب الاعمى . .... فطبيعتنا البشرية تدعونا إلى الثأر ورد الصاع صاعين ..... ولكن الإنجيل وتجربة الحياة علّمتنا أن الثأر يولّد الثأر، والذي يزرع العنف يحصده، ولا سبيلَ إلى الخروج من هذه الدوّامة إلاّ بالمسامحة والغفران .
عندما نُصلي الصلاة الربيَّة نقول
:" إغفْر لنا خطايانا" ونضيف " كما نحن نغفر لَمن أخطأ وأساء إلينا ...". وكأن مغفرة الرب لنا ، مقرونة بمغفرتنا نحن للآخّرين .
في رياضة روحيّة اقمتها لمعلمي ومعلمات التعليم المسيحي استعدادًا لعيد الميلاد المجيد ، كُنا نُصلي وايدينا متشابكة صلاة الابانا " أبنا الذي في السموات ..... إعطنا خَبُزنا كفاف يومنا ، وإغفر لنا ذنوبنا ...." وهنا صمت الشاب الذي كان يقف بجانبي ، فلم يَقَل مَعنا "
كما نحن نغفر لَمن أخطأ وأساء إلينا..."، ثّم تابعنا بصوت عالٍ نابع من الاعماق بقية الصلاة. ولما انتهينا من قُدّاسنا وخرجنا إلى غذاء محبة، سألته في استغراب : لماذا صمتَ في الصلاة الرّبيَّة عند جملة ( كما نحن نغفر لمن اساء ...)"؟!
طأطأ رأسه وأجاب بحياء " ثّمة شخص إساء إليّ في التعليم المسيحي ولم استطع مسامحته حتّى اليوم ، فكيف أكذب على الله أبونا وأقول " مثلما اسامح واغفر ..."؟.
ياله من موقف صادق! ربّما على الكثيرين أن يصمتوا عند هذا المقطع أثناء تلاوة هذه الصلاة .... وكم من اشخاص يقدمون على الماولة وهم في خصام مع الآخّرين وربّما من أقرب المُقربين عليهم..... وعن خبرة شخصية اقول للجميع: قَدّم المُسامحة تَنَل السلام في حياتك....
عندما دخلت مينا ، إبنة اخي في الولايات المتحدة الامريكية المدرسة الكاثوليكية والتي تقدم ضمن حصصها دروسًا في التربية المسيحية ، سألتها هل أنت فرحة في المدرسة ؟ فتؤمئ برأسها ببشاشة " نعم عمو قاشا" . ثم سألتُها : " وماذا تتعلّمين في المدرسة "؟ فتجيب بدون
تردّد :" أتعلّم أن أكبر في محبة الطفل يسوع ومسامحة الناس كما هو سامحنا...".
جاء الجواب أكبر منه لطفلة في الثامنة من عمرها ، فذهلت وتعجّب الحاضرون . فهل نحن في نمو في محبة يسوع ومسامحة الناس؟!
آخيرًا وليس اخرًا:
ما اكثر خطايانا ومعاصينا ،فالبارّ يسقط سبع مرّات وينهض بحسب الكتاب المُقدّس ( الأمثال 24/16). الله ابونا يغفر وينسى اخطائنا بقلب مُحب .... من هذا المنظور لنسامح بعضنا البعض لنعيش بسلام ...
فليكن كل منّا مسامحًا للآخّرين ليغدو رسول سلام ومحبة وحبذا تجعل من الغفران شعارًا لحياتك ولعلاقاتك بين الناس ، لأن المسامحة من شيمة المسيحيين الحقيقين.....
فكن من المُسامحين حتى للذين إساءوا اليك.... لتحيا بسلام..... وليرى الناس اعمالك فيمجدون أبوك الذي في السماء.



من كتاب ( ومضات) للأب يوسف جزراوي
منقول من موقع كرملش يمي

تحياتي لندا قرانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المُسامحة ضد منطق البشر .... ولكن! الأب يوسف جزراوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
••((¯°·._.• منتديات عراق المحبة •._.·°¯))•• :: القسم العام :: المنتدى المسيحي-
انتقل الى: