••((¯°·._.• منتديات عراق المحبة •._.·°¯))••
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم اذا كنت عضوا فيرجى تسجيل الدخول .واذا كنت لم تسجل بعد تفضل بالتسجيل مع منتديات عراق المحبة

••((¯°·._.• منتديات عراق المحبة •._.·°¯))••

منتدى ترفيهي علمي فني ثقافي للجميع
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سرُّ الإبتسامة..... الأب يوسف جزراوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لندا قرانا
عضو جديد
عضو جديد


انثى
البرج : الحمل

عدد الرسائل : 5
العمر : 36
مكان الاقامة الحالي : امريكا
علم دولتك :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
طاقة العضو :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 0
نقاط العضو : 15
تاريخ التسجيل : 07/06/2009

مُساهمةموضوع: سرُّ الإبتسامة..... الأب يوسف جزراوي   الأحد يونيو 07, 2009 7:29 pm

الإبتسامة ..... شبكة لصيد الآخرين

كنتُ جالسًا في مؤخرة سمنير كنيسة هارنم بهولندا ( المعهد الكهنوتي) أتأمّل في لوحة الفنان الاسباني الشهير ( سلفادور دالي) رحمه الله ،التي صوّر فيها وجه المسيح المُتألم ، فوقع نظري على عين ذلك المصلوب ، وإذا بأبتسامة شفافة تنطلق من عينيه ؛ إبتسامة تحتضن عالمنا البشري الممزق! حينها بدأت تجول في داخلي تساؤلات عديدة : كيف تجتمع اإبتسامة مع الحزن والألم في الإنسان؟! ما سرّ هذا التناقض؟!
قد تبدو المسالة غريبة مُدهشة ..... والحق معكم ، لكن الحياة علمتني ان الابتسامة هي تعبير عن الحزن العميق المكنون في داخلنا!

قبل سنوات خلت ، كنت قد قراءت في كتاب " تأمّلات في الإنسان" للاديب والناقد المصري رجاء النقاش، إن المصريين القدماء اختبروا هذه الخبرة المتناقضة. إذ كانوا يحملون اقوى واعنف الاحزان والآلام في اعماقهم ثم يعبرون ويجسدون احزانهم ،بافرح وابتسامات والنُكت. لقد كافحوا ضد الحزن فجعلوا من قبورهم هرمًا ضخمًا ويذهبون إلى العالم الاخر في ( زفة) من الرقص والاغاني والبهجة ، بل يحملون معهم الطعام والجواهر وكأنهم في عرس لا في مقبرة!
ومن خلال ما سبق ادركت ان حياة هؤلاء الناس كانت تجربة محزنة وأليمة دفعتهم للأبتسامة . وهنا يكمن سرّ الإبتسامة.
وأتفق تمامًا مع ما قاله الفيلسوف الالماني "نيتشة" بقوله: " الإنسان هو الكائن الوحيد الذي يضحك ، لأنه وحده الذي يتألم اشد الألم ؛ ألم أجبره على اختراع الضحك".

للأبتسامة معانٍ عدة ، فهي:
_
نافذة تخلصنا من ما هو مكبوت في الأعماق ....فهي وسيلة تنفس يستخدمها الإنسان ليتجاوز همومه ....
_
جسر إلى الآخر ودليل آنفتاحنا عليه.
_
لغة الإنسان الناجح
وتبقى الإبتسامة أكثر من أن توصف او تقاس....

ويسرني هنا أن أسوق للقراء خبرة مُعبرة في هذا الصدد :

في مطلع عام 2008 اصطحبت كادر التعليم المسيحي في رياضة روحية لكنيسة القديسة تريزا للكلدان في دمشق ، هذه الكنيسة التي احببتها وخدمتها بكل جوارحي طيلة عامين ، وشدينا الرحال لدير الكلدان في الابطار شمال سورية الحبيبة ، فأنطلقنا فرحين مستعدين للاختلاء والصمت وعبرنا عن هذا الفرح بالصلاة والتامل ومجاميع النقاش والقدّاس والمحاضرات والترتيل .... وما ان اتممنا رياضتنا الروحية كان لنا يوم ثانٍ من اللعب والدبكات والمسابقات واستكشاف المكان ...... كنا فرحين ، لكن في عمق كل منّا حزن يطفوا على فرحه، حزن جسدناه في ألتقاطنا للصوّر. نحن نبتسم في الصور والحزن يبرق من عيوننا ؛ فلقأنا وبهجتنا سيتحولان إلى ذكرى !! ومالصور الملتقطة إلاّ رغبة صريحة وواضحة في الإنسان لتخليد احداثه ومناسباته الجميلة! لذا تجدون كاميرات الفيدو والفوتوغراف ترافق مناسباتنا وافراحنا وسفراتنا . ( انها رغبة حزينة لتخليد أفراحنا) ! فالحياة لا تحمل لنا طعم السعادة الدائمة ، فكل شي في الحياة له محطة يقف عندها ويتلاشى . لذا اذهب لاقول:

إن الإبتسامة هي تجسيد لعمق الحزن المكنون في داخلنا!

كانت زوجة الاديب الروسي ( تيشكوف) قد روت بأنها كانت يائسة بلا أمل ولا رجاء ، لأن ساعة الموت إقتربت لتخطف منها نصفها الاخر وشريك حياتها التي عاشت معه الحلوة والمرة، ولكن كلّ هذا تبدد مثلما يتبدد الضباب عندما اضحكها تيشكوف وهو على فراش الموت . وتضيف: "إن الذكرى التي لا تزال عالقة في أذهانها هي إبتسامة زوجها قبل وفاته ".
هكذا هي الإبتسامة تترك أثرًا فعالاً في أعماقنا ؛ فصدق من قال عنها:" إنها أقل مصروفًا من الكهرباء ، لكنها أكثر إشراقًا".
يؤلمني أن أرى أُناسًا وهم ليسوا بالقليلين قد تناسوا معنى الإبتسامة فأنغلقوا على احزانهم وباتوا يعيشون حياة لا يحسدون عليها، فتراهم متشائمين . تسود الدنيا في عينيك إذا تحدثت معهم لبضع دقائق!
كان هو، وما زال يظن أن قوة شخصيته تكمن في عبوس وجهه وتجاهل الآخرين ونظرته الفوقية .... وأن أبتسم فأبتسامته بالمثاقيل! لكنّ صاحبنا تناسى أن أحدى مميزات جمال شخصية الانسان تتجلى في الأبتسامة الصادقة والكلمة الطيبة والروح المنفتحة والقلب النقي . وعن خبرة أقول: لا أجمل من أن يستقبلنا الآخر بإبتسامة عريضة صادقة والعكس بالعكس.

كان أحد مسؤلينا في المعهد الكهنوتي أيام تنشئتي فيه في العراق، لا يمل من أن يبتسم في وجوهنا .... وكأن في إبتسامته إشراقة شمس ، لانها إبتسامة صادقة نابعة من الأعماق؛ صدقوني إن الإبتسامة النابعة من القلب تكون أكثر تعبيرًا مما تقوله الكلمات وتترك أثرًا خالدًا في النفوس!





وما لا اطيقه في هذه الدنيا هو تلك الإبتسامة المصطنعة الغير الفعالة والتي تجعل الوجه عاطلاً عن التعبير، أو تلك الإبتسامة الجارحة التي لا طائل منها سوى السخرية والإنتقاص من قيمة الآخر ، ولا أتعس من ذلك الوجه الذي يبتسم حسب الاهواء والمزاج والكيف!

أخيرا وليس آخرًا:
الإبتسامة سرّ ..... فهي تلك الشبكة التي نُصيد من خلالها قلوب الآخَرين .... والإبتسامة الصادقة شمس لا تعرف الغروب ..... لذا لا تبخل بإبتسامتك الصادقة عن الآخرين. فالإبتسامة الحقيقية صدى وإنعكاس ذات معنى ايجابي على الآخر .... وليتك لا تنسى أن إبتسامتك هي تعبير وتجسيد لداخلك..... فابتسم وابتسم وثم ابتسم .... فلا أجمل من معاني الإبتسامة.





من كتاب ( تأملات من حياة كاهن) للأب يوسف جزراوي



منقول من موفع كرملش يمي



لندا قرانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فراشة السلام
عضو فعال
عضو فعال
avatar

انثى
البرج : الميزان

عدد الرسائل : 2941
العمر : 29
مكان الاقامة الحالي : عمان
علم دولتك :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
طاقة العضو :
0 / 1000 / 100

الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط العضو : 856
تاريخ التسجيل : 17/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: سرُّ الإبتسامة..... الأب يوسف جزراوي   الثلاثاء يونيو 09, 2009 12:21 pm

حقاً الابتسامة تصنع الكثير فالابتسامة الصادقة هي عمل خير

وعاشت ايدج وردة لندا على الموضوع الرائع

توقيعي

____________________________



شاركوا معنا في منتدى ملتقى الشباب والصبايا ( المنتدى الشبـــابــــي حيثُ تجدون أجمل المواضيع القيمة والمسابقات الجميلة

http://iraqilove.ahlamuntada.com/montada-f13/?sid=9225538feadb7ad9433fb8091037f314

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سرُّ الإبتسامة..... الأب يوسف جزراوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
••((¯°·._.• منتديات عراق المحبة •._.·°¯))•• :: القسم العام :: الثقافـــــة العامة-
انتقل الى: